أعراض وعلامات سرطان الرحم

أعراض وعلامات سرطان الرحم

قد يكون سرطان الرحم عديم الأعراض. قد تظهر أعراض وذلك ما يكون لدى مُعظم المرضى. النزيف المهبلي هو أبرز الأعراض وأكثرها انتشاراً.

  •  قبل الاياس (Menopause) فان النزيف المهبلي الغير طبيعي هو النزيف الذي يظهر ما بين نزيف الدورة الشهرية، أو النزيف الشديد عند الدورة الشهرية.
  •  بعد الاياس، فان النزيف المهبلي الغير طبيعي هو أي نزيف يظهر لدى الأنثى.

تختلف كمية النزيف وشدته، وقد يكون مُجرد بقع قليلة من الدم، أو يكون نزيفاً شديداً. رغم أن النزيف المهبلي هو أبرز الأعراض، وأكثرها مُثيراً للقلق، فان فقط 5-10% من حالات النزيف المهبلي هي بسبب سرطان الرحم. هناك أمور عديدة قد تؤدي للنزيف المهبلي ويجب على الطبيب استبعادها.

قد يؤدي سرطان الرحم الى أعراض أخرى، ولكنها أقل بروزاً من النزيف المهبلي:

  •  ألم الحوض أو البطن: ويكون الألم غير واضحاً من حيث موقعه، وتختلف شدته وقد يُشبه المغص.
  •  قد يمتد السرطان ويضغط على الأعضاء المجاورة كالمثانة فيؤدي لالحاح البول او عسر البول.
  •  تضخم الرحم: ويكون في المراحل المُتقدمة وغالباً فان الطبيب يستطيع اكتشاف الأمر خلال الفحص الجسدي.

مضاعفات سرطان الرحم

قد يؤدي سرطان الرحم الى مضاعفات ناتجة عن تقدمه:

  •  فقر الدم: قد يؤدي النزيف الى فقدان لدم المُزمن مما يؤدي لفقر الدم.
  •  تدمي الرحم (Hematometra): أي أن كُتلة دم قد تتراكم في الرحم مما يؤدي لتدمي الرحم.
  •  تقيح الرحم (Pyometra): كُتلة الدم التي قد تتراكم في الرحم قد تُصاب بالعدوى وتلتهب مما يؤدي لاخراج (Abscess) في الرحم ويُسمى بتقيح الرحم.
  •  التهاب الصفاق (Peritonotits): وذلك اذا ما نتشر تقيح الرحم الى جوف البطن.
  •  ثقب الرحم (Uterine Perforation): قد يثقب الورم الرحم، أو ينثقب الرحم خلال اجراء اختبارات وادخال أجهزة في الرحم. ذلك لأن الرحم المُصاب بالسرطان يكون أضعف. قد يؤدي ثقب الرحم الى انتشار سرطان الرحم في جوف البطن، وغالباً ما يتطلب ثقب الرحم المعالجة الجراحية.

انتشار سرطان الرحم

سرطان الرحم هو سرطان خبيث ولديه القدرة على الانتشار الى أعضاء أخرى مُحيطة بالرحم، أو الى أعضاء تبعد عن الرحم.

  •  غالباً ما ينتشر سرطان الرحم الى الأعضاء المجاورة كعنق الرحم، المبيض أو قنوات فالوب (Fallopian Tubes) وهي الأنابيب التي تصل بين الرحم والمبيض.
  •  الحوض: قد ينتشر سرطان الرحم الى الحوض وجوف البطن وذلك بعد انتقال الخلايا السرطانية من الرحم الى الحوض وجوف البطن، من خلال قنوات فالوب.
  •  المثانة: اذا ما انتشر سرطان الرحم الى المثانة، يؤدي لأعراض تتعلق بالمثانة كعسر البرول، الحاح البول وأخرى.
  •  المُستقيم: يؤدي انتشار سرطان الرحم للمُستقيم لأعراض كالاسهال، الدم في البراز وأخرى.
  •  العقد اللمفاوية (Lymph Nodes): قد ينتشر سرطان الرحم الى العقد اللمفاوية في الحوض ويؤدي لانتفاخها. نادراً ما يؤدي انتفاخ العقد اللمفاوية الى أعراض تُذكر، الا أن تشخيص انتشار الورم اليها مُهم لتصنيف مراحل سرطان الرحم.
  •  الانتشار لأعضاء أخرى تبعد عن الرحم كالعظام، الرئتين، الكبد والدماغ وأخرى. حيث تنتقل نقائل سرطان الرحم الى هذه الأعراض عن طريق الأوعية الدموية. تتعلق الأعراض بالعضو المُصاب.
johnsnou@bigmir.net